٣٦٨ مبنى في دولة الإمارات يستفيد من برنامج “مبانينا” لشركة “اتصالات لإدارة

يقوم البرنامج بدفع 100% من تكاليف المشروع تتبعها آلية دفع ميسرة لتشجيع المزيد من المباني على اعتماد مبادئ التنمية المستدامة وترشيد استهلاك الموارد دبي-الإمارات العربية المتحدة: 4 فبراير 2014- استقطب برنامج “مبانينا” الاستراتيجي لإدارة الطاقة والذي توفره شركة “اتصالات لإدارة المرافق” بالتعاون مع شركة “خدمات إدارة الطاقة” الدولية (EMS)، حتى اليوم 368 مبنى في أبوظبي ودبي للاستفادة من خدماته وحلوله المتميزة. وتوفر هذه المبادرة التي تم إطلاقها في أكتوبر 2013، حلولاً مبتكرة لإدارة المباني بكفاءة عالية في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. وتهدف إلى تعزيز كفاءة استهلاك الطاقة والحد من معدل استهلاك المياه وتقليل تكاليف صيانة المباني. وستوفر شركة “اتصالات لإدارة المرافق” لمالك البناية رأس المال الكامل المطلوب لكل مشروع تمت الموافقة عليه، وستتبعه إجراءات دفع ميسرة. ويجري تنفيذ البرنامج في مبان عدة بإمارتي أبوظبي ودبي على ثلاث مراحل مختلفة وفق فترة تعاقدية تمتد لخمس سنوات. وتنطوي المرحلة الأولى على إجراء عملية مراجعة شاملة لمعدل استهلاك الطاقة والمياه في المبنى، بالإضافة إلى مراجعة عملية إدارة مرافق المبنى في الوقت الحالي. يلي ذلك خلال المرحلة الثانية إجراء تحديث لنظام مرافق المبنى، بينما تتضمن المرحلة الثالثة تقديم خدمات إدارة المرافق بصورة مستمرة. وبهذه المناسبة، قالت جويل خوري، مدير مشروع “مبانينا” ومدير إدارة التسويق والمبيعات في شركة “اتصالات لإدارة المرافق”: “تجمع مبادرة ’مبانينا‘ الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، بين وظيفتين مهمتين لضمان استدامة طويلة الأجل للمباني وهما إدارة الطاقة والمياه، وإدارة المرافق. ولا شك بأن توفير كلا الحلين عبر منصة واحدة من خلال مزامنة مجموعة من الإجراءات، يعود بالفائدة على المستخدمين النهائيين ويسهم في توفير الوقت والحد من الفوائض والهدر وخفض تكاليف الصيانة”. وتابعت قائلة: “والأهم من ذلك كله أن برنامج ’مبانينا‘ يوفر آلية دفع ميسرة تضمن لمالكي المباني استدامة مرافقهم مع الحد من فواتير الكهرباء، دون القلق بخصوص معوقات رأس المال، حيث يتكفل البرنامج بتأمين كافة المتطلبات المالية اللازمة لإدخال التحديثات على المرافق، بينما يتم تقاسم التوفير الناتج عن تقليل استهلاك الخدمات العامة مع المالك بطريقة تعوض تكاليف رأس المال على مدى خمس سنوات”. ويتضمن نطاق عمل برنامج “مبانينا” مساعدة مالكي المباني على تحقيق المعايير الدولية للبناء الأخضر مثل شهادة الريادة في الطاقة والتصميم البيئي (LEED) وتلبية معايير برنامج “استدامة” وفقاً لما حددته “بلدية دبي”. -انتهى- نبذة عن “اتصالات لإدارة المرافق” تعد “اتصالات لإدارة المرافق” شركة متكاملة لخدمات المرافق وهي إحدى الشركات التابعة لمجموعة “اتصالات” وتتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها. وتوفر الشركة حلولاً مادية وغير مادية متنوعة من الجيل القادم لإدارة المرافق لعملائها في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي. وتجمع الشركة بين أفضل الخبرات والتقنيات في القطاع وتقوم بأداء أعمالها بطريقة مسؤولة بيئياً بما يوفر أكبر قيمة ممكنة لكافة الأطراف المعنية. ويعود تاريخ تأسيس شركة اتصالات لإدارة المرافق إلى عام 1976 عندما أنشأت اتصالات قسماً داخلياً لإدارة محفظتها المتنامية من المباني والبنى التحتية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي عام 2007، أصبحت “اتصالات لإدارة المرافق” شركة مستقلة تتمتع بخبرة طويلة في السوق وإمكانات تنافسية عالية. واليوم، تدير الشركة أكبر شبكة من المرافق في المنطقة، حيث توفر خدماتها المتنوعة لقطاعات مختلفة تتنوع بين التعليم والتجارة والضيافة وتكنولوجيا المعلومات والطيران والقطاع العام. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للشركة: http://www.etisalatfm.com

حول شركة خدمات إدارة الطاقة تعتبر (خدمات إدارة الطاقة) شركة رائدة في مجال إدارة وترشيد استهلاك الطاقة في منطقة الشرق الأوسط ولديها مكاتب في كل من الإمارات العربية المتحدة (دبي) والأردن. تأسست الشركة في عام 1991 استجابة للطلب المتزايد في أسواق المنطقة للحصول على حلول تقنية متقدمة تساهم في عملية إدارة الموارد مثل الكهرباء والماء. وتساعد الشركة قائمة عملائها الواسعة من المؤسسات في مختلف القطاعات الصناعية في المنطقة على ترشيد الاستهلاك وتخفيض نفقات الطاقة. وتضم مجموعة خدمات الشركة اختبارات استهلاك الطاقة، وتطبيق برامج ترشيد استهلاك الطاقة، وتنفيذ حلول كفاءة استهلاك الطاقة، وإدارة المشاريع. كما نالت الشركة جائزة تقديرية خاصة من مجلس الطاقة العالمي في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1993. للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.ems-int.com